المساعدة في العمل

التعليم في حالات الطوارئ: التداعيات المستمرة لجائحة كوفيد-19

A girl listen to her school classes on the radio

عندما ضربت جائحة كوفيد-19 العالم، استجابت الحكومات بإغلاق المدارس مؤقتًا؛ مما أثر على 91 في المائة (1.6 مليار) من الطلاب في جميع أنحاء العالم. ما لا يقل عن 463 مليون طفل - ثلث المتضررين من عمليات الإغلاق - لم يتمكنوا من الحصول على أي فرص للتعليم عن بُعد أثناء إغلاق المدارس. بحلول سبتمبر / أيلول 2020، أفادت اليونيسف أنه من بين 158 دولة شملها الاستطلاع حول خطط إعادة فتح المدارس، لم تحدد مدرسة من كل أربعة، موعدًا للسماح لأطفال المدارس بالعودة إلى الفصول الدراسية. أدى فقدان فرص التعليم إلى تقويض الإنتاجية، وخفض مكاسب الطلاب مدى الحياة، واتساع ثغرة عدم المساواة. من المحتمل أن تتسبب التداعيات الاقتصادية للجائحة في خسارة 10 تريليونات دولار من الأرباح على مدى عمر هذا الجيل الحالي من الأطفال؛ مما يدفع حوالي 86 مليون طفل وشاب إلى الفقر الأسري بحلول نهاية عام 2020. مما يثير القلق – أيضًا - أن فقدان فرص التعليم يثير مخاوف أخرى تتعلق بالحماية التي سيتردد صداها خلال العام المقبل، وبصفة خاصة في البيئات الهشة. تُقدر اليونسكو أن حوالي 23.8 مليون طفل ومراهق وشاب، معرضون لخطر عدم العودة إلى المدرسة في عام 2020، بما في ذلك 11.2 مليون فتاة وشابة. تفاقم قضايا عدم العودة إلى المدرسة من مخاطر زيادة العنف الجسدي والعاطفي والاستغلال الجنسي والاعتداء الجنسي وتجنيد الأطفال في الجماعات المسلحة، كما أنه من الممكن إجبار ملايين الأطفال على عمالة الأطفال، وهذا ما يمثل أول زيادة في عمالة الأطفال منذ عام 2000. وعلى وجه الخصوص، كلما طال بقاء الفتيات المراهقات غير ملتحقات بالمدرسة، قل احتمال عودتهن للتعليم؛ لأن الانقطاع عن التعليم يزيد بشكل كبير من مخاطر تعرضهن للزواج المبكر والزواج القسري والحمل في سن المراهقة. كما أن عدم العودة إلى المدرسة يغلق الباب أمام فرص التدخل المبكر لتحديد أوجه العنف المنزلي، وتقديم الدعم الغذائي، وحملات التحصين الروتينية أو الفحوصات الصحية الأساسية. قد يؤدي فقدان هذه الفرص الوقائية إلى احتياجات إنسانية أكبر خلال عام 2021 وما بعده.

اليونيسيف/هيلين ريينج

UNICEF/Helene Ryeng

الحواشي

  1. فور، هينريتا اتش، ملاحظات المدير التنفيذي لليونيسف على الإرشادات المحدثة الجديدة، بشأن إجراءات الصحة العامة المتعلقة بالمدرسة في سياق جائحة كوفيد-19، 15 سبتمبر/ أيلول 2020؛ اليونيسف، هل الأطفال قادرون على مواصلة التعلم أثناء الإغلاق؛ بسبب جائحة كوفيد-19؟ أغسطس/ آب 2020 واليونيسف، المحافظة على تعليم أطفال العالم خلال جائحة كوفيد-19، 20 إبريل/ نيسان 2020.
  2. اليونيسف وصندوق إنقاذ الطفولة، الأطفال في الأسر الفقيرة ماديًّا والمذكرة الفنية بشأن جائحة كوفيد-19، يونيو/ حزيران2020.
  3. اليونسكو، اعمل الآن: الحد من تأثير جائحة كوفيد-19على تكلفة تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، سبتمبر/ أيلول 2020.
  4. اليونيسف ومنظمة العمل الدولية، جائحة كوفيد-19وعمالة الأطفال: وقت الأزمات، حان وقت العمل، يونيو/ حزيران 2020.
  5. برنامج الأغذية العالمي واليونيسف، برنامج الأغذية العالمي واليونيسف: الاستجابة المشتركة لكوفيد-19، 2020.