المساعدة في العمل

إدرار الدخل للاجئين وللمجتمعات المضيفة عن طريق الابتكارات خلال أزمة كوفيد-19

A young man works at a factory

يستخدم شركاء خطة الاستجابة الإقليمية للاجئين في أوغندا الابتكارات كوسيلة لتوفير فرص بديلة لسبل العيش، وضخ السيولة النقدية في شرايين الاقتصاد الجزئي، وتخفيف حدة انعدام الأمن الغذائي والآليات السلبية للتكيف؛ وذلك لمعالجة أثر كوفيد-19. يحاول العاملين في الخياطة من اللاجئين عبر مخيمات اللاجئين في أوغندا زيادة الدخل الخاص بهم وذلك عن طريق صناعة أقنعة الوجه، التي تشتريها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وتقوم بتوزيعها في المخيمات، كما يشارك اللاجئون في الأنشطة كثيفة العمالة في مجال الإنشاءات والحفاظ على البيئة، مثل إصلاح الطرق وزراعة الأشجار. في نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، أنشأت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مزرعة تجارية للاجئين والمجتمعات المضيفة في منطقة أدجوماني في شمال أوغندا كجزء من استراتيجيتها للتخفيف من آثار كوفيد-19 على الأوغنديين واللاجئين من جنوب السودان، وهذا من شأنه توفير الآلاف من فرص العمل للاجئين والمجتمعات المُضيفة وتوليد الدخل ورفع مستوى الأمن الغذائي وتعزيز التعايش السلمي بين اللاجئين والمجتمعات المضيفة.

المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين / فريدريك نوي

UNHCR/Frederic Noy